لتكون محبوبا وجذابا عند الجميع
خبر مهم  خبر مهم
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

المحرر / أهلا وسهلا بكم

لتكون محبوبا وجذابا عند الجميع

لتكون محبوبا وجذابا عند الجميع
كيف تكون محبوباً عند الجميع

كيف تكون محبوباً عند الجميع 


هل أنت مستعد لتكون محبوبا وجذابا عند الجميع, وتطوير وبناء علاقات إنسانية كبيرة وناجحة, تعتبر تلك من الأساسيات التي لابد من إتقانها, الأمر لا يعتمد على الذكاء والموهبة فقط, بل يتعدي ما هو أكثر من ذلك. 

إن الممارسة والمهارة مع الوقت والمجهود, كفيلة بأن تجعلنا متقدمين في بناء علاقات مع الآخرين في أماكن العمل والأسرة وكذلك ممن يحيطون بنا في السكن, يمكننا جميعا أن نكون متفوقين في بناء العلاقات وبتالي إكتساب محبة الجميع, وهذا يتطلب شروط وقواعد لابد أن نعرفها . 

أولا لكي تكون محبوبا وذا شعبية وجاذبية بين الناس وخاصة ممن هم حولك يجب عليك أن تكون سعيدا وفخورا بشخصيتك. 

هل تعلم بأن كتاب "كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الآخرين" الصادر في عام 1937م للكاتب "دايل كارنيجي" بيعت منه خمسة عشر مليون نسخة, حيث يعتبر الكتاب من أكثر الكتب مبيعاً حول العالم. 

الآن اتبع هذه الخطوات وسوف تجعل الناس ممن هم حولك يتوسلون من اجل أداخلك إياهم إلى دائرتك, الأمر بسيط جدا ما عليك سوى المثابرة وإتباع هذه الخطوات. 

ألقي التحية بكل حب على الجميع بابتسامة عريضة غير مصطنعة, وكن على يقين أنهم سيبتسمون لك في المقابل, و بادر بالحديث وأسأل الناس عن آخر المستجدات في حياتهم, و كن متحمسا شغوفاً عندما تتحدث إلى الآخرين ليعرفوا انك مهتم بالحديث معهم. 

الانفتاح على الآخرين ومشاركتهم الأفكار 


ربما تصادف شخص قد يشاركك قصة حياته أو موقف ما حصل معه, المطلوب منك أن تشاركه مشاعره بالإثارة والفرح أو حتى الحزن, لتشعره أنك متجاوب معه بما يحمل من شعور. 

مشاركته بطرح الأسئلة 


لكي تشعره بانتباهك عليك بطرح الأسئلة الصحيحة, عليك أن تحفر أعمق وتطرح الأسئلة, نكرر ما قاله بكلماتك الخاصة للتأكد من أن ما سمعته منطقيا بالنسبة إليك, عندما تشعر الآخرون بأنك تقوم بمحاولات صادقة لفهمهم، يصبحون أكثر انفتاحا لمشاركتك مما يفكرون به . 

استمع جيدا 


القليل منا يريد أن يتحدث ولا يريد أن يسمع جيدا, سيطرة الحديث تفقدك الكثيرمن محبة الناس, وانشغالك بتفكير فيما ستقوله يلهيك عن الاستماع الجيد, أنصت جيدًا لمن يتحدث إليك وأعطي الجميع الإهتمام الكامل عندما يتحدثون إليك. 

عليك بتذكر أسماء من حولك 


تذكر أسماء من حولك, محدثك وردد اسمه أثناء الحديث معه, كلنا يحب سماع اسمه يتردد كثيرا, فلا بتخل على من حولك بذكر أسمائهم حين التحدث معهم. 

كن متواضعا ايجابيا مرحا واثقا بنفسك صادقا وجدير بالثقة 


اللذين يمتلكون طاقة ايجابية يتمتعون بالارتياح النفسي, نرتاح لهم ونبحث عنهم دائما, هم بلا شك مرحين إلى حد أننا نفرح في وجودهم, واثقين من أنفسهم ولديهم الوقت للآخرين, لا يستغيبون الآخرين لأنهم واثقين من أنفسهم, لذا عليك أن تكون ايجابيا ولا تتحدث بتاتا بمكروه عن أشخاص آخرين في غيابهم, كي لا تخسر محبتك عند الجميع.

ركز على كافة تفاصيل محدثك 


كيف ذلك, نحن نميل إلي الأشخاص اللذين ينتبهون لكافة تفاصيلنا, فرحنا حزننا,واللذين يسألوننا هل نحن بخير, يفهمون لغة جسدنا ويتفاعلون معنا بشعورهم تجاهنا, تفاعل وتعاطف مع الأشخاص اللذين يمرون بأقوات مذرية وكن مشجعا وداعما لهم, لا تبخل بتعليق على الأشياء البسيطة التي يقومون بها والتي تقدرها ولو بالقليل. 

وشجع الناس كي يسيروا نحو الأفضل وكن من المعجبين والداعمين لهم بكل حب, إذا كان شخص يروي لك قصة عن شيء ما جعله غاضبا مثلا فحاول أن تظهر له مدى استيائك وإحساسك به. 

الثبات الانفعالي والتحكم بالعواطف 


اللذين يتقلب مزاجهم بسرعة, دائما ما ننفر من وجودهم , وكذلك يعانون من بناء علاقات جيدة مع الآخرين, قدرتنا على التحكم في انفعالاتنا ولو مؤقتا حين نستمع الي محدثنا, حينها نكون قادرين على بناء علاقات جيدة . 

التطوع ومساعدة الآخرين 


تطوع لمساعدة الآخرين بما تملك وخاصة في أوقات الضيق, قد تكون المساعدة بسيطة لكنها كبيرة بنسبة له, مثل طلاء غرفة أو حمل شيء أو مساعدة في جمع أموال لجمعية خيرية وإنسانية, عليك بأن تكون من السباقين دوماً للتطوع بهذا ستكتسب أصدقاء كثر وتزيد ثقتك عند الآخرين ومحبتهم لك. 

النظافة الشخصية 


عود نفسك على المبادئ الأساسية للنظافة الشخصية, قم بأخذ حمام مثلا بصورة مستمرة و منتظمة وصفف شعرك جيدا, نظف أسنانك بالفرشاة مرتين في اليوم, ولتحسين رائحة الفم استخدم علكة بنكهة محببة, اجعل يديك نظيفة وبدل ملابسك بشكل منتظم, اعتبر كل ذلك استثمار على نفسك, 

فالأوقات التي تقضيها للحفاظ على نظافتك الشخصية وصحتك سيكون له فوائد كبيرة لك في المستقبل, ويساعدك على محبة الناس وسيمكنك من امتلاك جاذبية خاصة عند الجميع, وكن صبورا فلا تستعجل النتائج, إن استمرارك على هذا السلوك سيكون له نتائج كبرا على تحقيق هدفك وهي محبة الناس لك

آراءك ومعتقداتك الشخصية 


الناس تحب من لديه رأي أو موقف, لذلك حافظ على مبادئك الشخصية ومعتقداتك الدينية الصلبة بدون تطرف أو إزعاج للآخرين, ولا تخجل من إبداء آراءك وأفكارك الشخصية المعتدلة المبنية على المنطق السليم والمحبب استماعها. 

مارس رياضة أو هواية 


إن كنت لا تمارس رياضة ما أو هواية مفيدة أبدأ الآن ولا تؤجل من الوقت, لأنها ستفيدك جسديا ونفسيا وتجعلك قويا منفتحاً على الآخرين. 

إقراء ايضاً: شباب عرب يخطفون قلوب ابناء اثرياء العالم














عن الكاتب

مدير التحرير

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

خبر مهم