بكتيريا تعيش في الجيوب الانفية لا يمكنك الاستغناء عنها
خبر مهم  خبر مهم
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

المحرر / أهلا وسهلا بكم

بكتيريا تعيش في الجيوب الانفية لا يمكنك الاستغناء عنها

هناك بكتيريا تختار العيش في انفك


بكتيريا دقيقة تعيش في ألانف الجيوب الانفية لا يمكن للإنسان الاستغناء عنها


هل كنت تعلم أن هناك نوع من البكتريا تعيش في انفك والجيوب الانفية, لا تفكر أنها ضارة بل نافعة جداً فليس كل أنواع البكتيريا تحمل أضرار, هذا النوع من البكتيريا مهمتها حمايتك, نعم... حمايتك كي تعيش بعيداً عن الأمراض والمعاناة, إنها تخلق التوازن داخل جسدك, تمنحك الحماية, إنها جزئ من جهاز مناعتك الدقيق

أشارت دراسة بلجيكية أن الأشخاص اللذين يعانون من التهابات مزمنة في الانف وخاصة في الجيوب الأنفية,يعانون من نقص من البكتيريا النافعة والتي تسكن الجهاز التنفسي العلوي, المسماة بالعصيات اللبنية,حيث يعتبر هذا النوع من البكتيريا من الأساسيات لصحة الجهاز التنفسي وخاصة الجيوب الأنفية ولا يمكن للإنسان الإستغناء عنها. 

حيث تمكن الباحثون في هذا المجال من تحديد نوع السلالة البكتيرية النافعة لجيوب الأنفية, والتي تمكنت عبر الزمن من التطور داخل بيئة الأنف الغنية بالأكسجين, حيث قاموا بدراسة الرذاذ الخارج من الأنف الذي يحمل هذه البكتيريا. 

ما هي تلك البكتيريا التي تسمى العصيان اللبنية 

هي نوع من البكتيريا تعتبر صديقة للإنسان, تكون بالعادة على شكل قضيب تحمل خصائص مثبطة لالتهابات الجيوب الأنفية, وذلك لأنها تعمل على إنتاج حمض اللاكتيك, من خلال تخميرها للسكر, في العادة توجد تلك البكتيريا النافعة داخل الأمعاء والجهاز البولي والمسالك التناسلية للإنسان. 
المصدر wikimedia

ولمعرفة خصائصها المفيدة للجهاز التنفسي العلوي وخاصة الجيوب الأنفية, قارن فريق بقيادة الدكتورة "سارة ليبير" من جامعة انتويرب وجود هذا النوع من البكتيريا في انف كل من 100 شخص سليم, مع 225 شخص مريض بالتهابات مزمنة بالجيوب الأنفية. 

النتيجة بأنهم لاحظوا وجود وفرة تلك البكتيريا النافعة أكثر بعشرة مرات داخل أنف الأشخاص الأصحاء, مقارنة بالأشخاص اللذين توجد لدهم التهابات مزمنة بالجيوب الأنفية. 

كما كشفت الأبحاث من قبل الفريق بأن تلك السلالات من البكتيريا ليس فقط لديها جينات فريدة للتعامل مع مستويات الإجهاد ألتأكسدي داخل الأنف, بل لديها أيضا زوائد عبارة عن أنابيب تشبه الشعر تسمى fimbriae,ما يسمح لها بالالتصاق على سطح الخلايا داخل الأنف. 

جرت التجارب من فريق البحث بقيادة الدكتورة ليبير على البشر مباشرة, حيث لم يتمكن الفريق من إجراء تجاربه حسب العادة على الفئران, وذلك لأن الفئران لديها أنوف مختلفة عن البشر,كما أن الأمراض التي تصيبها كالحساسية والالتهابات في جيوبها الأنفية تختلف عن البشر. 

كان هدف الفريق في المرحلة الأولى هو عمل اختبار ما إذا كانت تلك البكتيريا ستعيش وتزدهر داخل الأنف والجيوب الانفية, حين يتم إدخالها عبر الرذاذ, لكن الدلائل جاءت من بعض المشاركين تشير إلى أن مشاكل الجيوب الأنفية قلت لديهم. 

أما المرحلة الثانية هي فهم ما إذا كانت الشعيرات التي تملكها تلك البكتيريا (التي تساعدها من الالتصاق بجدار الخلايا داخل الأنف) وكذلك تحملها الإجهاد ألتأكسدي, حيث تعتبر تلك الميزتين من الخصائص المفيدة لأي بكتيريا مضادة للالتهابات،وكذلك تحديد الجزيئات المضادة للميكروبات التي تنتجها السلالة بالإضافة إلى حمض اللاكتيك. 

ماذا يقصد بالإجهاد ألتأكسدي 

هو عدم التوازن بين الجذور الحرة المسببة للالتهابات ومضادات الأكسدة داخل الجسم, ويعتبر هذا الخلل شيء طبيعي بين أنشطة الجذور الحرة وأنشطة مضادات الأكسدة داخل الجسم. 

وفي النهاية تقول الدكتورة "سارة ليبير" هناك بعض المرضى سيستفيدون من إدخال هذا النوع من البكتيريا المفيدة داخل أنوفهم, لتقليل أعراض مرضية معينة تصيب الجيوب الأنفية, لكنه مازال أمامنا طريق طويل من الدراسات السريرية والميكانيكية الإضافية على مرضي الجيوب الأنفية.

كيف تحصل التهابات الجيوب الأنفية

بإختلاف درجة الحرارة في داخل المنزل والخارج أي الاماكن المفتوحة, فإن ذلك يلعب دورا في انتشار الرشح وانتشار الفيروسات وانتشار التهاب الجيوب الأنفية بشكل عام.

الجيوب الانفية عبارة عن أجواف مليئة بالهواء موجودة على جانبي الأنف مبطنه بغشاء مخاطي, أي تغيرات تحدث داخل الأنف مثل الرشح يؤثر على الغشاء المخاطي داخل الجيوب ويسبب التهابات للجيوب, والاهم من ذلك تصريف الجيوب يتم عن طريق الأنف, يوجد فوهات لتصريف معين من داخل الأنف للجيوب والهواء الموجود والمخاط الموجود في داخل الجيوب, وبسبب نزلات البرد أو العدوى الفيروسية أو البكتيريا الضارة يعمل ذلك على تسديد الفوهات وهذا يؤهل لحدوث التهابات الجيوب الأنفية بشكل عام وظهور الأعراض المصاحبة لذلك.

عن الكاتب

مدير التحرير

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

خبر مهم