لماذا يختلف طولنا في النهار عنه في المساء؟
مهم | moohim مهم | moohim
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

المحرر / أهلا وسهلا بكم

لماذا يختلف طولنا في النهار عنه في المساء؟

مما تتكون الأقراص الغضروفية في العمود الفقري & طول الإنسان & اختلاف طول الانسان &

كتب/ علاء محمود - مهم|moohim
هل كنت تعرف أن طولك يختلف في النهار عنه في المساء, وما هو مقدار الطول الذي نفقده إثناء النهار, وما هو السبب الكامن وراء هذه الظاهرة الغريبة.

تعتبر تلك ظاهرة طبيعية غريبة نوع ما تحدث لنا كل ليلة عندما ننام, حيث إننا نكبر قليلاً أثناء النوم، ولكننا أثناء النهار ومع ممارسة نشاطنا الطبيعي نصبح أقصر قليلاً على الرغم من أن العملية بسيطة, إلا أن الاختلاف في طول الإنسان في النهار عنه في المساء وتحديداً في الليل يتطلب تفسيرًا علميًا.

يكمن السبب في العمود الفقري, وتحديداً في النواة اللبّية الموجودة في الجزء الداخلي من القرص الفقري والتي تسمى بالغضروف, عندما نقف أو نجلس طوال اليوم تضغط الجاذبية على الغضروف في عمودنا الفقري وأجزاء أخرى من أجسامنا، مثل ركبنا ومفاصلنا الأخرى.

ولأننا في النهار نكون في حالة وقوف مستمر على خلاف الليل, وبسبب ذلك يتقلص الغضروف في ركبنا وعمودنا الفقري تدريجياً مع مرور الوقت، مما يتسبب في انكماشنا قليلاً. ولكن حين ننام في الليل يكون للغضروف فرصة للراحة والعودة إلى حجمه الطبيعي.

حدثت هذه الظاهرة بشكل لافت مع رواد الفضاء, بعد أن مكثوا فترة في الفضاء حيث لاحظوا أن طولهم زاد بضع سنتيمترات حين كانوا في الفضاء, وذلك بسبب انعدام الجاذبية وتأثيرها المباشر على عمودهم الفقري.

لماذا يختلف طولنا في النهار عنه في المساء

مما تتكون الأقراص الغضروفية في العمود الفقري؟


تتكون الأقراص الغضروفية في العمود الفقري, من مادة تشبه الهلام تعمل مثل الوسادة للعمود الفقري لحمايته. تمتص هذه المادة الهلامية الصدمات التي تتعرض لها أجسادنا، ولكن هذه المادة الهلامية الموجودة بين الفقرات تحتاج إلى وقت للراحة والتجدد بعد المشي والجري والانحناء والوقوف والجلوس طوال اليوم.

وعندما يتم تخفيف الحمل عن العمود الفقري أثناء الليل، ينتشر السائل الذي يشبه الهلام ببطء على الأقراص في عملية سلبية تعرف باسم التشرب.

تخيل أن بالون مليء بالجيلاتين والماء في حوض من الماء. وحين نقوم بالضغط على البالون يتسرب الماء وبتالي يقل حجم البالون بشكل لافت وعندما نقوم بتخفيف الضغط يحدث العكس.

إن كل قرص غضروفي موجود في العمود الفقري يمر بمثل هذه الحالة إثناء النوم والراحة ويزداد ارتفاع الإنسان بمقدار ضئيل

يتكون العمود الفقري للإنسان من 33 فقرة مترابطة بحيث تشكل بنية واحدة تسمح لنا بالمشي والحركة والركض بشكل مستقيم

ولو تم احتساب مقدار الطول الذي يحصل للعمود الفقري للإنسان في الصباح, فإن هذا الارتفاع يقدر ما بين سنتمتر ونصف (1.5سم) أو سنتمترين (2سم).

هل يتراجع طول الإنسان مع تقدمه في العمر؟


وبينما يختلف طولنا بشكل لافت على مدار اليوم, يختلف طولنا كذلك مع تقدمنا في العمر, إن طول الإنسان يتناقص مع تقدمه في العمر, وذلك بسبب أن الأقراص الغضروفية في العمود الفقري مع الأيام تفقد القدرة على إعادة تعبئة نفسها بشكل كامل.

أضف إلى ذلك التغيرات الطبيعية في انحناء العمود الفقري مع تقدمنا في العمر، ويصبح الفرق في الطول أكثر وضوحًا من ذي قبل.

بغض النظر عن المشاكل التي قد تصيب الظهر والعمود الفقري ، يعاني الكثير من الناس من حالة تيبس بالعمود الفقري في الصباح, لأن القرص الغضروفي يعاني إثناء الليل من حالة ضغط , ولكن تقل حالة التيبس والصلابة عندما نبدأ في تحريك تلك الأقراص الغضروفية مع المشي إثناء النهار.

إن هذه الأسباب مجتمعة في النهاية الأمر, تؤدي إلى زيادة ربما تكون غير ملحوظة في الصباح الباكر, والتي تتناقص تدريجياً وبمعدل بطيء جداً خلال اليوم.






عن الكاتب

مدير التحرير علاء إرشي "جودة" كاتب ومصمم محتوى مستقل حاصل على شهادات جامعية في الإعلام والعلاقات العامة, أعمل حالياً في التصميم والتدوين الإلكتروني والكتابة الإبداعية والأدبية والتسويق الإلكتروني والتحليل الرقمي وإدارة الصفحات الإلكترونية ومالك حصري لموقع moohim.com

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مهم | moohim