ظاهرة الاسقاط النجمي وحقيقة تجارب الخروج من الجسد
خبر مهم  خبر مهم
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

المحرر / أهلا وسهلا بكم

ظاهرة الاسقاط النجمي وحقيقة تجارب الخروج من الجسد

ظاهرة الاسقاط النجمي "خروج الروح من الجسد"
ظاهرة الاسقاط النجمي "خروج الروح من الجسد"

هناك الكثير من الظواهر الخارقة للعادة منتشرة بين الناس ويتم تداولها من وقت لآخر, ولكن للأسف لا احد يعرف هل هذه الظواهر حقيقية أم مجرد خيال وهلوسات, والأكثر حيرة بهذه الظواهر أو تلك التجارب الخارقة للعادة انه لم يوجد حتى الآن من أستطاع أن يثبت صحتها أو عدم صحتها كونها غير ملموسة مثل تجربة الخروج من الجسد أو التخاطر والتخاطب عن بعد, والمجتمع العلمي أحيان كثيرة يأخذ وقت طويل كي يستطيع أن يحسم قضية ما ويتأخر كثير في الرد كي يقطع الشك من اليقين, وأحيان أخرى يترك الباب مفتوح على مصراعيه للكثير من التأويلات وهذا ما يجعل الكثير من الناس تضع تفسيراتها الخاصة وينشر البعض آرائهم حول ظاهرة ما, حتى لو كانت آراء شخصية واجتهادات تفتقد لأي دليل علمي, والإسقاط النجمي أحد تلك الظواهر أو التجارب التي مازال يدور حولها الكثير من الجدل وأثارت الفضول لدى الكثير من الناس.

ما هو الإسقاط النجمي "الخروج الطوعي من الجسد"
ما هو الإسقاط النجمي "الخروج الطوعي من الجسد"

ما هو الإسقاط النجمي "الخروج الطوعي من الجسد"

يرجع تاريخ ظاهرة الإسقاط النجمي "الخروج الطوعي من الجسد" إلى تاريخ قديم حيث ذكرت رسومات الفراعنة في دلالة على أنهم كانوا يؤمنون بها, وباختصار يدعي القائمون بهذه الفرضية أن الإنسان يحيا داخل جسدين, جسده المادي الملموس وجسده الروحي الأثيري الغير ملموس, وفي لحظة من الصفاء يمكن أن يخرج جسده الروحي الأثيري من المادي ويتجول في أرجاء العالم بل والكون اجمع, فممكن أن يتخطى حدود الكرة الأرضية ويصعد إلى الفضاء ويسافر عبر الزمان والمكان في فلك يسمونه بالبعد الخامس لا تدركه الحواس.
انواع الاسقاط النجمي
أنواع الاسقاط النجمي 

أنواع الإسقاط النجمي "الخروج من الجسد"

المؤمنون بفرضية الإسقاط النجمي يقسمون تجربة الإسقاط النجمي إلى نوعين:
النوع الأول وهو نوع قسري إجباري مثل تجربة الاقتراب من الموت أو العائدون من الموت, ويحدث في حالة الحوادث وذلك عندما يتعرض الجسد لصدمة قوية فتنفصل روحه عن الجسد المادي, وهو ما يسمى طبيا بالموت المؤقت.
أما النوع الثاني فهو الإسقاط النجمي الطوعي "الخروج الطوعي من الجسد", و يدعى القائمون بهذه الفرضية أنها مذكورة في القرآن الكريم, في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا ۖ فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَىٰ عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَىٰ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ). فيدعون أن الروح هيا جسم نجمي تنفصل عن الجسد حالة النوم وتقوم برحلات, وكذلك قد تنفصل عن الجسد في حالة الوعي التام بالقيام بجلسات التأمل والتخاطر وتدريبات معينة.
الاسقاط النجمي والسفر عبر الزمن
الاسقاط النجمي والسفر عبر الزمن

هل كانت رحلة الإسراء والمعراج إسقاط نجمي

يدعي بعض من يؤمنون بفرضيات الإسقاط النجمي "خروج طوعي من الجسد", أن رحلة الإسراء والمعراج هي إسقاط نجمي حدث مع النبي محمد (ص), أما علماء الدين فلا يشجعون مثل هذه الفرضيات, ويشبهون المروجين لها بالمنجمين وبأن كلمة نجمي جاءت من التنجيم والتعامل مع الجن, ودينيا يقتصر انفصال الروح عن الجسد على حالات نادرة, قد تحدث نتيجة صدمة قوية خاصة في حالة الحوادث وما غير ذلك هي أوهام لا أكثر.
حقيقة تجربة الإسقاط النجمي
حقيقة تجربة الإسقاط النجمي

حقيقة تجربة الإسقاط النجمي "الخروج الطوعي من الجسد" 

علميا لا يوجد ما يؤكد أو ينفي تجربة الإسقاط النجمي "الخروج الطوعي للروح من الجسد", لكن البحوث العلمية تقول أن الإسقاط النجمي هو نوع من الوهم اقرب للواقع, وقام العلم بالربط بين هذه الحالة والأشخاص اللذين يعانون من اضطراب الدوار ألدهليزي واللذين يعانون الاكتئاب واضطرابات النفسية, ويقول العلماء أن هؤلاء فقط من بين البشر يتعرض للإسقاط النجمي إذ يشعرون بارتفاع عن جسدهم الطبيعي وانفصال عن الواقع يستمر للحظات أو دقائق, كذلك تقول نظرية علمية أخرى أن الإسقاط النجمي هو أحلام شديدة الواقعية

أما من يدعون أنهم من محترفي تجارب الإسقاط النجمي "الخروج الطوعي من الجسد" فيبشرونك بأنك تستطيع الخروج في رحلة إلى أي مكان بالعالم بل في الكون وأنت مستلقي على سريرك وأكثر من ذلك, يقولون انك قادر خلال هذه الرحلة على الالتقاء بأرواح أخرى وربما تلبس روحك جسد آخر.

عن الكاتب

مدير التحرير

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

خبر مهم