لماذا نحب الأشرار دون أن ندري؟
خبر مهم  خبر مهم
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

المحرر / أهلا وسهلا بكم

لماذا نحب الأشرار دون أن ندري؟

جاذبية الأشرار
جاذبية الأشرار

الإنسان بطبعه يميل إلى نصرة المستضعف, فكيف يكون الأمر حين يكون الشرير هو المستضعف في الرواية, وكيف لا تحب أن لا تراه منتصراً, عندما ترى شريراً ذو النوايا الحسنة قد اضطرته الظروف للشر لأجل عائلته مثلاً ماذا عساك أن تفعل حينها غير أن تشعر بالأسى تجاهه, وحتى أننا ربما قد نتخيل أحد أفراد عائلتنا أو أصدقائنا يرتكبون أفعالاً مماثلة ذات طابع شرير لأجل من يحبونهم, وجهات النظر هنا أيضاً قد تحكمنا

فالأشرار أو اللذين يحملون طابع الشر يمتازون بصفات دائما ما تلفت الأنظار إليهم ربما استعطافا وفي اغلب الأحيان حبا من نوع خاص, غموضهم يوقظ أسئلة كثيرة وهالة غريبة تحيط بهم , سر خفي يجذب العالم للأشخاص الأشرار دون عن غيرهم فهل بعضنا يعاني من متلازمة ستوكهولم اتجاه الأشرار.

ما هي متلازمة ستوكهولم؟

حالة نفسية تتعاطف فيها الضحية مع الجاني وتشكل مشاعر حب تجاهه تخالف مشاعر الرعب والخوف المتوقعة من الضحية, وبرغم من المتلازمة مرتبطة بحالة الاختطاف فإنها تنطبق أحيانا على العلاقات والأشخاص المؤذيين والأشرار ,هذا الجانب الغريب من النفس البشرية يعلمه الكثير من الكتاب والروائيين, فيلعبون بهذا الكرت في أفلامهم ورواياتهم.
لماذا تحب بعض الناس الأشرار في أفلام السينما؟
جاذبية الأشرار في أفلام السينما

لماذا تحب بعض الناس الأشرار في أفلام السينما؟

غالبا ما يكون البطل الشجاع داخل الأفلام السينمائية شخصية ظريفة لكنه ممل في بعض الأحيان, أما ذاك الشرير الذي يقلب الأحداث فهو الذي يأسر القلوب ولعدة أسباب.


أولاً: ماضي الشخصية المؤلم

كل الأشرار في العالم لم يرغبوا أن يكونوا كذلك, لكن شيئا ما في ماضيهم دفعهم للشر, القصص المؤلمة التي تسكن ماضي هذه الشخصيات تجعل الكثير من الناس تتعاطف معها وتضع لها التبريرات.

ثانياً: كاريزما الشخصية

النظرات, والابتسامة الهادئة, الصوت العميق, واللباس الأسود, والغموض, كلها هالة جذب تحيط بشخصية الشر إضافة إلى نظرتها الغريبة للحياة, تلك التي تجعل الإنسان لا إرادياً ينجذب إليها ويحبها.

ثالثاً: القوة وعدم الخوف

غالبا ما يظهر الشرير قوياً يحطم كل ما يراه وواثقاً لا يهاب أحداً, وهذا ما يحتاجه غالبية الناس الذين ورغم مكابرتهم يقعون في لحظات خوف وقلق ورعب.

رابعاً: المحاربة لأجل ما يريد

الشرير يشبه الناس في سعيهم نحو الهدف بكل ما يملكون ولا تنثني عزيمتهم أمام شيء, هذه العقدة تربط الشرير بغالبية الناس, لكن الفرق الوحيد أنه لا يتراجع عن هدفه إذا أحبط أحدهم مشروعه, ويكمل طريقه حتى النهاية ولو كان فيها موته.

خامساً: شخصية واقعية

الأخيار يسعون للكمال ولبناء المدينة الفاضلة وهذا يبني حاجزاً بين الناس وبينهم, أما الأشرار فلديهم جوانب مظلمة كتلك التي يملكها البشر, يعيشون بواقعية ويفكرون بمنطقية.
هل ما تقدمه أفلام السينما والتلفزيون شيء صحيحاً عن الواقع
شخصية الأشرار في السينما والتلفزيون
في حياتنا الواقعية نجد أن اغلب الأشخاص تنجذب إلى من يمتلك صفات جسدية مميزة وسمات شخصية قوية, لهذا نجد جاذبية الأشرار قوية كونهم في اغلبهم يتمتعون بخصائص جسدية قوية وشخصية تميزهم عن غيرهم من البشر, لهذا نجد أن النساء أكثر انجذاباً للرجل الشرير, لان طبيعة المرأة تبحث دائما عن شخصاً يوفر لها الحماية ويعتني بها, وعلى استعداد للقتال من أجلها.

ولكن يبقى السؤال في نهاية هذه المقالة, هل ما تقدمه أفلام السينما والتلفزيون شيء صحيحاً عن الواقع, إذا ما اعتبرنا أنها تلعب دور كبيرا في تشكيل المفاهيم التي تؤثر على أفكار مشهديها.

إقراء أيضاً: لتكون محبوباً وجذاباً عند الجميع

إقراء أيضاً: فوائد المسلسلات التركية التي يتم عرضها على الجماهير العربية 

عن الكاتب

مدير التحرير

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

خبر مهم