فوائد المسلسلات التركية التي يتم عرضها على الجماهير العربية
خبر مهم  خبر مهم
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

المحرر / أهلا وسهلا بكم

فوائد المسلسلات التركية التي يتم عرضها على الجماهير العربية


 في أواخر عام 2008م تسمَّر الملايين من جماهير الوطن العربي أمام شاشة التلفاز, منتظرين بشغف هذه اللحظة إنها الحلقة الأخيرة من المسلسل التركي "نور", وهو ضمن المسلسات التركية التى تم عرضها على الجماهير العربية آواخر الأعوام الماضية, لم يحظ بنجاح يُذكر في بلده الأم, لكن عند عرضه على الجماهير العربية حقق أعلى نسب مشاهدة لعمل درامي في تلك الفترة. هل لأن أبطال هذه المسلسات يتمتعون بالوسامة.

الدراما التركية,مسلسل نور
فوائد المسلسلات التركية التي تم عرضها على الجماهير العربية 


أول جواب يخطر على بالكم فأنتم لستم مخطئين تماماً, لكن القصة أكبر من ذلك هذا ما نتوقعه غالباً من المسلسلات التركية أمر منطقي, لأن هذه المسلسلات تندرج تحت قالب معروف من الأعمال الدرامية يسمى قالب نشأ في الولايات المتحدة قديماً ويسهل تمييزه بمختلف اللغات. 
فوائد المسلسلات التركية التي تم عرضها على الجماهير العربية
مسلسل نور ومهند التركي

قصصه تركز غالباً على العائلة وتحكي عن شخصيات تجمعها علاقات معقدة ومتقلبة, تتطور الأحداث بينها ببطء عبر سرد طويل للقصة, قد يذكركم هذا بمسلسلات أمريكية أو لاتينية شاهدتموها سابقاً, لكن الدراما التركية تصدرت المنافسة عبر مسلسلاتها الطويلة  في السنوات الأخيرة لمعرفة السبب.. علينا أن نتابع قصة 3 أبطال أساسيين 

أولاً: الصوت 
عندما أطلت المسلسلات التركية عبر شاشاتنا قبل أكثر من 10 سنوات, وجد الجمهور أمامه شخصيات تركية تتحدث بلسان عربي بدلاً من العربية الفصحى, ما جعلها أقرب إلى الجمهور بمختلف فئاته, لكن حتى لا يخطف الصوت كل الأضواء دعونا نعرفكم على البطل الثاني 


الأعمال التركية تولي اهتماماً كبيراً للجماليات 

تقدم نجوماً عصريين وجذابين وتعرض بيوتاً جميلة ومناظر طبيعية خلابة,عبر تصوير عالي الجودة مع ذلك.. لا يفسر اجتماع الصوت والصورة وحده تميز الأعمال التركية عن منافسيها وهنا.. يدخل البطل الأخير. 
فوائد المسلسلات التركية التي تم عرضها على الوطن العربي
قصص المسلسلات التركية أقرب الى الجمهور العربي

قصص المسلسلات التركية أقرب إلى الجمهور العربي 

بحكم وجود روابط الدراما التركية تعرض تجارب يغلب عليها, ولكن في قالب أكثر تحرراً فتصبح نافذة خيالية للمشاهد العربي من خلالها.

يستطيع مرافقة نخبة إسطنبول في مشاكلها مع الحب والمال والعنف, والعودة بالزمن إلى عهد الإحصاءات تخبرنا أن هذه القصص تروق للجمهور العربي وخصوصاً النساء. 

المسلسات التركية تروق بالأخص للنساء العربيات, وهناك عدة عوامل تسبب ذلك واحد من أكثرها وضوحاً هو الأدوار التي أداها الأبطال الرئيسيون أوصلت الدراما التركية إلى مرتبة عالية من النجومية احتلت المرتبة الثانية عالمياً في تصدير المسلسلات وصارت ضيفاً مهماً لتتجاوز قيمة صادراتها, ما يعني أن سعر حلقة واحدة قد يصل إلى مبالغ خيالية, ليس ذلك فحسب. 

هذه المسلسلات نجحت في التأثير على صورة تركيا لدى العالم العربي, اتُّهمت بإفساد أخلاق العرب وبزيادة نسب الطلاق وبزيادة نسب الطلاق وبخلق أزمات, مرور الحكومة التركية طبعاً لاحظت حجم نجاح أعمالها الدرامية واتخذت خطوات جادة لتشجيعها هذا الاهتمام لا يدفعه العائد المالي فحسب.

فالدراما التركية وُصفت بأنها رمز للقوة الناعمة, وهو مصطلح سياسي بل عبر أساليب مختلفة تدخل ضمنها الأعمال الفنية, أنصار هذه النظرية يستدلون بتأثير المسلسلات على الجمهور العربي, فبعد عام فقط من بداية عرضها ظهرت صيحات جديدة من الموضة مستوحاة منها وارتفع عدد السياح العرب الذين يزورون تركيا, وطريقة مثيرة للاهتمام لفهم هيبة تركيا في العالم العربي مؤخراً.

لذلك لا يمكن تجاهل تأثير نمو الاقتصاد التركي الذي أسهم في لكن في المقابل.. تأثرت الدراما التركية بالمشهد السياسي بعد تصاعد التوتر بين تركيا ودول عربية, بسبب خلافات حول عدد من قضايا المنطقة, فظهرت أعمال عربية تعرض روايات تاريخية مختلفة عن تلك التي تعكسها الدراما التركية.

لكن محبي المسلسلات التركية وجدوا بدائل أخرى, الجماهير العربية الآن تتجه نحو مشاهدة المحتوى التركي على إلى جانب ذلك.. وجدت الدراما التركية طريقها إلى خدمات البث القانوني, ومع استمرار شهرتها في العالم العربي تستمر كذلك الانتقادات لتجاهلها أحياناً عامل الدقة من أجل دواعي الدراما والتشويق.

 إقراء أيضاً ما سر نجاح تطبيق تيك توك

 إقراء أيضاً دولة تربح من اسمها فقط ملايين الدولارات سنويا



عن الكاتب

مدير التحرير

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

خبر مهم